فلسطين تحقق إنجازا في دراسة التوجهات الدولية في الرياضيات والعلوم

فلسطين تحقق إنجازا في دراسة التوجهات الدولية في الرياضيات والعلوم

alt

 

 أعلنت وزيرة التربية والتعليم لميس العلمي في مؤتمر صحفي عقد بمقر الوزارة برام الله اليوم الاربعاء أن فلسطين حققت إنجازا تربويا متميزا ضمن المشاركة الدولية الثالثة في دراسة التوجهات الدولية في الرياضيات والعلوم TIMSS 2011.

وبينت العلمي خلال المؤتمر الذي حضره كل من وكيل الوزارة محمد أبو زيد والوكلاء المساعدين والمدراء العامين، أن نتائج الدول المشاركة في دراسة التوجهات الدولية في الرياضيات والعلومTIMSS التي أعلنت عنها المنظمة الدولية لتقويم التحصيل التربوي IEA من بهولندا، تضمنت بعض المؤشرات العامة إضافة لمؤشرات مقارنة بين الدول والأنظمة التربوية المشاركة، بالإضافة إلى مؤشرات للتوجهات تسهم في تحديد مدى التقدم الذي حققته الدول المشاركة مقارنة مع نتائجها في حلقات سابقة من ذات الدراسة.

وبينت العلمي التي أكدت على أهمية الاستمرار في بذل الجهود الرامية إلى تحسين نوعية التعليم والتي أكدتها نتائج فلسطين في دراسة التوجهات والتي شاركت بعينة ممثلة من طلبة الصف الثامن في مبحثي العلوم والرياضيات، بلغ حجم العينة 7812 طالباً وطالبة من 201 مدرسة تابعة لجهات الإشراف الثلاث (حكومة، ووكالة، وخاصة،) وموزعة في مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة. 

ومن أهم نتائج الدراسة كما صرحت بها الوزيرة العلمي ارتفاع متوسط تحصيل طلبة فلسطين في الرياضيات بمقدار 37 نقطة مقارنة بمتوسط التحصيل في دراسة عام 2007 ، وهو تقدم ملموس يعتبر التقدم الأكبر من بين الدول المشاركة في الدراسة، بالإضافة إلى ارتفاع متوسط تحصيل الطلبة في العلوم بمقدار 16 نقطة مقارنة بمتوسط التحصيل في دراسة عام 2007. 

وبينت العلمي أن نتائج الدراسة أشارت إلى استمرار تفوق الإناث على الذكور في مبحثي الرياضيات والعلوم، والى تفوق طلبة المدارس الخاصة على نظرائهم من طلبة مدارس الوكالة وطلبة مدارس الحكومة في الرياضيات والعلوم، فيما تقارب مستوى تحصيل مدارس الحكومة والوكالة في كلا المبحثين، بالإضافة إلى تفوق طلبة مدارس المحافظات الشمالية في المبحثين على نظرائهم طلبة مدارس المحافظات الجنوبية. 

وبينت العلمي أن المدارس المختلطة احتلت المرتبة الأولى، في حين جاءت مدارس الإناث في المرتبة الثانية، وجاءت مدارس الذكور في المرتبة الأخيرة، وذلك في كلا المبحثين. 

ومن بين النتائج انخفاض نسبة طلبة فلسطين من غير المتقنين للمهارات الأساسية في الرياضيات بمقدار 13% بين دراستي 2007 و2011 ، في حين انخفضت نسبة الطلبة في هذا المستوى في العلوم بمقدار 5% ، وهو مؤشر يدل على قدرة النظام في التعامل مع الطلبة غير المتقنين للمهارات الأساسية في المبحثين. 

وقالت العلمي: إن التقدم الذي حققه الطلبة الفلسطينيون في الرياضيات بصورة خاصة، -وذلك بين دراستي 2007، 2011-؛ مثل التقدم الأكبر بين الأنظمة التربوية المشاركة في الدراسة، وان التقدم الذي حققه الطلبة في العلوم، يؤكد على نجاح ملموس للنظام التعليمي في هندسة المدخلات والعمليات بما مكّن من هذا النجاح في الهندسة للمخرجات.

كما أكدت العلمي على أن هذا النجاح يستدعي من النظام التربوي بكافة مستوياته دراسة التجربة واستخلاص قصص النجاح لتعميمها على مباحث أخرى، وعلى مدارس أخرى لم تشارك في عينة الدراسة، وانه نجاح يؤكد على أهمية مواصلة العمل للوصول للمدرسة الفلسطينية، وضرورة تكثيف التواصل مع المعلم الفلسطيني لدورهما الكبير في هذا النجاح. 

يذكر أن النتائج أظهرت على المستوى العالمي تفوقا للأنظمة التربوية من دول جنوب شرق آسيا مثل كوريا الجنوبية وسنغافورة و تايوان، وعلى المستوى العربي حقق طلبة لبنان المرتبة الأولى في الرياضيات في حين حقق طلبة البحرين المرتبة الأولى في العلوم.
 
 
 
 
 

اشترك في خدمة المدونة للأخبار العاجلة لتصلك رسالة على جوالك بأهم الأخبار العاجلة

لمشتركي جوال: ارسل follow gupt2012   الى الرقم 37373
لمشتركي الوطنية: ارسل follow gupt2012  الى الرقم 40404



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل